المركز الاقليمى لتعليم الكبار (أسفك )
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

المركز الاقليمى لتعليم الكبار (أسفك )

المركز بسرس الليان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - نقدم لكم- مشروع تخرج باسم (منتدى المركز الإقليمي لتعليم الكبار "أسفك") إعداد الطالبة / سماح محمد سعد - تحت إشراف أ.د/ مريم صالح منصور أستاذ المكتبات والمعلومات - بقسم المكتبات والمعلومات - كلية الآداب - جامعة المنوفية لعام 2013-2014
تتشرف إدارة المنتدى بتقديم الشكر والتقدير لكل من قدم لها يد العون والمساعدة وتخص بالشكر الأستاذة الدكتورة الفاضلة/ مريم صالح منصور لما بذلته من جهد لتضع لنا الإرشادات الهامة لنصل لطريق النجاح تقدم لها إدارة المنتدى كل حب واحترام وتقدير
تتشرف أسرة المنتدى بتقديم كل الشكر والتقدير لأعضاء هيئة التدريس بقسم المكتبات لما قدموه لي من مساعدة وتخص بالشكر الدكتور الفاضل/ محمود عبد الكريم الجندي
تقدم أسرة المنتدى كل الشكر والتقدير لكل المسئولين بإدارة المركز لما قدموه لنا من مساعدة وحسن تعامل ونخص بالشكر السيد الفاضل مدير المركز والأستاذ طارق حسن والأستاذ عماد حسام الدين والأستاذ سعيد عامر والأستاذ سامي الزغاري وكل العاملين شكراً لكم

 

 تقرير عن دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار في علاج مشكلة الأمية في مصر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 08/11/2013

تقرير عن دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار  في علاج مشكلة الأمية في مصر Empty
مُساهمةموضوع: تقرير عن دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار في علاج مشكلة الأمية في مصر   تقرير عن دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار  في علاج مشكلة الأمية في مصر Emptyالخميس نوفمبر 28, 2013 9:29 pm

تقرير عن دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار
في علاج مشكلة الأمية في مصر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
حجم الأمية في مصر:
يدل الواقع الماثل في الوطن العربي على أن نسبة الأمية في العالم العربي تبلغ 43% وهذه النسبة يمكن اعتبارها المعدل الوسطي للأميين في أي قطر عربي مع بعض الاستثناءات العالية كما في الصومال وموريتانيا.
كما تدل الإحصاءات وحسب التقرير العالمي لرصد التعليم للجمعي 2011م أن عدد الأميين في الدول العربية تعدي أكثر من 70 مليوناً ، بينما في مصر قارب على 8ر17 مليون أمي منهم 5ر10 مليون أنثى ، 3ر7 مليون ذكر.
كما أظهر التعداد السكاني في مصر إلى تراجع نسبة الأمية من 4ر39% عام 1996 إلى 7ر29% عام 2006 ، ثم تراجعت في آخر تعداد عام 2011 إلى 1ر26% ليصل عددهم إلى 5ر16 مليون أمي ،  ووضعت الحكومة خطة تنفيذية تستهدف خفض الأمية إلى ما دون 10% ، كما وضع الدستور لعام 2012 مادة خاصة بمحو الأمية وسوف تراعي في الدستور الذي يتم عمله الآن حيث يتم القضاء على الأمية خلال عشر سنوات ، وتبني الدولة هذه الخطة على ثلاث محاور أساسية :
 
 
المحور الأول :
سد منابع الأمية من خلال التعامل مع قضية التسرب من التعليم والتركيز على برامج الطفولة المبكرة من خلال زيادة نسبة الاستيعاب لتصل إلى 60% من عدد التلاميذ في سن 4 سنوات والارتقاء بجودة التعليم والتركيز على القراءة والكتابة والحساب والرياضيات في المرحلة الابتدائية في الصفوف الأولي لإجادة القراءة والكتابة.
المحور الثاني :
تركيز التعامل مع الفئة العمرية 15 – 35 من الأميين مع اهتمام خاص بالإناث ومحافظات الصعيد وتبني عدد من المشروعات الجديدة اعتماداً على التجارب العملية لمحو الأمية .
المحور الثالث :
التعامل مع مشكلة الارتداد للأمية من خلال تطوير برامج جديدة بالتعاون مع اليونسكو لتحقيق أهداف التعليم للجميع بعد إنشاء قاعدة بيانات للأميين ومتابعتهم حتى لا يرتد من محيت أميته.
دور المركز في حل علاج مشكلة الأمية في مصر:
للمركز تاريخه الطويل في تعليم الكبار ومحو الأمية وفقاً لتبني فلسفة وأهداف ومفاهيم منظمة اليونسكو بدءاً من التربية الأساسية (1952-1959) وتنمية المجتمع (1960-1968) فالتعليم الوظيفي (1968-1980) ثم مرحلة محو الأمية وتعليم الكبار من أجل التنمية الريفية (1981-2011) وتنفيذ كافة الأنشطة المرتبطة بذلك .
فخبرة المركز والتي امتدت لأكثر من 60 عاماً في مجالات تصميم مناهج وبرامج تدريبية ، وورش عمل على المستويين المحلي والإقليمي ، حيث قام بالعديد من الدورات التدريبية والتي تنوعت مسمياتها بين دورات عادية طويلة وقصيرة ودورات تخصصية أو دورات خاصة تعقد للجهات الطالبة لها في موضوعات معينة ، ومن خلال تلك الدورات تم تخريج أكثر من 6800 متدرب على المستويين المحلي والإقليمي ليكونوا قادة للعمل في مشروعات محو الأمية وتعليم الكبار في بلادهم بالتعاون مع منظمة اليونسكو ، إضافة إلى العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل التي دعمتها اليونسكو.
كذلك قام المركز بتنفيذ العديد من البرامج التدريبية لتدريب قيادات العمل في محو الأمية وتعليم الكبار بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار في مصر والتي بلغ جملة خريجها أكثر من 3000 متدرب ، إضافة إلى العديد من ورش العمل والندوات والمؤتمرات التي عقدت في المناسبات المختلفة.
كما قام المركز بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لتنفيذ العديد من البرامج التدريبية لعل أبرزها :
-       تخريج أكثر من 770 متدربة من معلمات وميسرات مدارس الفصل الواحد (1990-2000).
-   تخريج أكثر من 4000 معلم من المبعوثين للخارج من خلال خمس عشرة دورة في مجال التربية وطرق التدريس وتكنولوجيا التعليم.
-   تخريج ما يقرب من 1800 متدرب من دورات الإعداد اللغوي في اللغة الإنجليزية لمعلمي الصفين الرابع والخامس الابتدائي لغير المتخصصين في اللغة الإنجليزية.
-   كما قام المركز وفي إطار التعاون بينه وبين إدارة البعثات التابعة لوزارة التعليم العالي في عقد العديد من الدورات التدريبية في اللغتين الألمانية والمجرية للمبعوثين في بعثات خارجية للحصول على الماجستير والدكتوراه ، بلغ جملة خريجيها أكثر من 400 متدرب.
-   وفي مجال البحوث والدراسات الميدانية والمؤتمرات المرتبطة بمجال محو الأمية وتعليم الكبار فقد شارك المركز بالعديد من البحوث والمواد التعليمية للأميين والمتحررين منها وأوراق العمل التي شارك بها خبرائه في العديد من الندوات والمؤتمرات وورش العمل التي تعقد داخل مصر وخارجها.
-   وفي مجال تنفيذ مشروعات محو الأمية الحضاري ، قام المركز بمشاركة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بتنفيذ مشروع أمية المرأة الريفية وتنميتها عام 2000م.
-   كما حرص المركز على تحديث وتطوير إمكاناته وتجهيزاته الفنية بإنشاء ثلاث معامل كمبيوتر للاستفادة منها في عمليات التدريب المختلفة والحصول على شهادة ICDL حيث تم تخريج أكثر من عشرة آلاف متدرب حصلوا على هذه الشهادة.
-   كما لا يفوتنا أن نذكر مساهمات المركز العديدة وعبر مراحله المختلفة في إمداد مكتبة المتحررين من الأمية بالعديد من المؤلفات والمطبوعات بهدف مواصلة التعلم وعدم الارتداد للأمية مرة ثانية بلغت مجموعها على سبيل المثال 88 مطبوعاً في مرحلتي التربية الأساسية وتنمية المجتمع.
-       كما قام المركز بتمويل من الأيسيسكو بإصدار خمس كتيبات للمتحررين أيضاً من الأمية عام 2002م.
-   وبناء على الجهود السابقة فقد منح المركز جائزتين عالميتين الأولي من الأمم المتحدة وهي جائزة الملك سيجونج عام 2002 ، والثانية جائزة محو الأمية الحضاري عام 2002م أيضاً.
وفي ظل التوجهات الجديدة للدولة والاهتمام بقضية التعليم بصفة عامة ومحو الأمية بصفة خاصة ، تبني المركز مجموعة من التحولات منها التحول من محو الأمية كظاهرة تعليمية إلى محو الأمية كظاهرة اجتماعية ، وكذلك تبني المداخل التنموية في مكافحة محو الأمية باعتبارها أحد مؤشرات التنمية ، كما تبني المركز في مرحلته الحالية الاهتمام بتعليم وتمكين المجتمعات المحلية من مبدأ التعليم للجميع والتنمية المستدامة والتعلم مدي الحياة ، وفي إطار ذلك تم صياغة رؤية ورسالة جديدة للمركز في سياق خطته الإستراتيجية كالتالي:
رؤية المركز:
كيان مؤسسي علمي متميز وفاعل في مجال محو الأمية وتعليم الكبار والتعلم مدى الحياة على المستوى المحلى والإقليمي وتنمية وتمكين المجتمعات المحلية.
رسالة المركز:
أن يكون المركز بيت خبرة في مجال تطوير سياسات وبرامج محو الأمية والتعلم مدى الحياة ، ومأسسة التعليم غير النظامي ، ومساعدة المؤسسات وتأهيلها للحصول على الاعتماد وضمان جودتها ، وبناء قدرات الكوادر البشرية ، وتفعيل المبادرات الإبداعية فى مجال محو الأمية والتعلم مدى الحياة على المستوى المحلى والإقليمي والدولي ، وتوثيق التعاون مع المنظمات الدولية  وتبنى مبادراتها الإبداعية الدولية والإقليمية والوطنية .
وتحقيقاً لذلك فقد تم وضع مجموعة من الأهداف الإستراتيجية تتمثل فيما يلي:
1.    توفير فرص التنمية المستدامة للعاملين فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار.
2.    تطوير خريطة مناهج محو الأمية وتعليم الكبار وأنشطتها وفق متطلبات التعلم مدى الحياة.
3.    تطوير المصادر التعليمية / التعلمية في مجال محو الأمية وتعليم الكبار.
4.    تطوير معايير عناصر منظومة محو الأمية وتعليم الكبار لضمان جودتها فى ضوء القرائية من أجل الحياة.
5.  إنشاء مرصد وشبكة معلومات فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار لتبادل الخبرات بين الجهات المعنية بالمجال.
6.    تقديم نماذج رائدة فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار فى ضوء القرائية من أجل الحياة.
7.    المساعدة فى مأسسة التعليم غير النظامي فى مصر.
ولتحقيق الأهداف السابقة تم وضع خطة تنفيذية مستقبلية تتضمن مجموعة من البرامج والمشروعات لبناء القدرات في مجالات محو الأمية والتعلم مدي الحياة على المستويين المحلي والإقليمي مثل :
-   البرنامج التدريبي الذي يعقد حالياً لتدريب القيادات العاملة في مجال محو الأمية وتعليم الكبار في البلاد العربية لتنمية مهاراتهم لعدد 14 متدرباً من خمس دول عربية ، بالتعاون مع جامعة الدول العربية (إدارة التربية والتعليم والبحث العلمي) .
-   كذلك البدء في تنفيذ مشروعات تعليم وتمكين المجتمعات الفقيرة والمهمشة وتقديم نموذج لقرية متعلمة متمكنة حتى يتم توافر نماذج لقرية متعلمة قابلة للتعميم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://asfec.forumegypt.net
 
تقرير عن دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار في علاج مشكلة الأمية في مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مقدمة عن المركز الإقليمي لتعليم الكبار
» لائحة عمل المركز الإقليمي لتعليم الكبار (اسيفك)
» المقتنيات الخاصة بمكتبة المركز الإقليمي لتعليم الكبار
» الخدمات التي تقدم داخل مكتبة المركز الإقليمي لتعليم الكبار
» نقاط قوة الركز الإقليمي لتعليم الكبار

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المركز الاقليمى لتعليم الكبار (أسفك )  :: الفئة الأولى - المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) :: تقرير عن دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار في علاج مشكلة الأمية في مصر-
انتقل الى: